2008/12/29

المرتعشون والمتخاذلون

من مقال للأستاذ جمال سلطان :
وبعيدا عن العار المصري فقد كان هناك عار آخر ، لا يجوز أن تخطئه عدالة النقد والاتهام ، وهو موقف حسن نصر الله زعيم تنظيم حزب الله اللبناني ، الذي اختفى طوال الأشهر الماضية ثم لما وقعت الاستباحة لغزة خرج على الناس يهتف بدعوة "الآخرين" إلى التحرك ، بينما جنابه لا يعنيه التحرك ، فقط يمارس دور المثقف العاجز الذي لا يملك بندقية أو صاروخا ، أين صواريخك يا سيد حسن ، لا نريد منك اتهامات لمبارك أو غيره ، فهذا يحسنه كل أحد الآن ، نريد الوفاء بالوعد الذي قطعته على نفسك وحزبك وتردده قناتك على مدار اليوم للفلسطينيين ، بأنكم معهم وأنهم يستطيعون الاعتماد عليكم ، الناس تنتظر صواريخك يا زعيم وليس خطبك العصماء ، فإن لم تفعل ، فأنت خائن مع الخائنين
---------------
المقال الأصلى على موقع المصريون
إرسال تعليق